أسعار العملات
اقتصاد

طرق التنبؤ بأسعار صرف العملات  

إن استخدام توقعات سعر صرف العملات يمكن أن يساعد الوسطاء والشركات على اتخاذ قرارات مستنيرة للمساعدة في تقليل المخاطر وتحقيق أقصى قدر من العائدات،حيث يوجد العديد من الطرق للتنبؤ بأسعار صرف العملات ومنها تعادل القوة الشرائية، والقوة الاقتصادية النسبية، ونماذج الاقتصاد القياسي.

أهمية متابعة أسعار العملات  

من الضروري متابعة اسعار العملات مقابل الجنيه المصري الذي ورصد  أي تغييرات قد تحدث في اسعار العملات في البنوك المصرية وشركات الصرافة والسوق الثانوي الموازي، حيث يهيمن على سعر اليورو في مصر تراجع أمام الجنيه المصري خلال الفترة الماضية وترى الإشارة أن أسعار اليورو في البنوك المصرية تحظى باهتمام كبير من المصريين لما لها من تأثير على المواطن المصري وأسعار السلع التي يريد الحصول عليها، لأن السلع الأوروبية تمثل شريحة كبيرة من فاتورة السلع المستوردة في مصر، وهذا يعني أهمية متابعة أسعار اليورو ومتابعة أي تغييرات السعر على سعر اليورو ، سواء في البنوك المحلية أو شركات الصرافة.

أهمية مراقبة سعر الدولار في مصر

جدير بالذكر أن سعر الدولار الأمريكي في مصر هو من دواعي الحياة التي تمس قلب حياة المواطن المصري، لأن أسعار الدولار مرتبطة بأسعار السلع الأساسية التي يستهلكها المواطن في مصر، لذلك فإن سعر الدولار يكاد يكون المراقب المالي الرئيسي في معدل التضخم سواء كانت مرتفعة أو منخفضة، تجدر الإشارة إلى أنه بعد فترة طويلة من الاستقرار في اسعار العملات العربية و الاجنبية على مدار الأيام السابقة فوجئ الجميع بارتفاع سعر الدولار من مستويات أعلى من 16 جنيها، حيث ارتفعت أسعار الدولار إلى مستويات أعلى 16.10 جنيه أمام الدولار، وبالتالي انخفضت أسعار جميع العملات الأجنبية والعربية أمام الجنيه مع نفس النسبة من انخفاض الدولار أمام الجنيه، بسبب العلاقة الوثيقة بين الجنيه المصري والدولار.

طالع أيضا أهم 8 فوائد لتداول الفوركس

اسعار العملات العربية و الاجنبية اليوم

 يشهد سعر اليورو في البنوك المصرية وشركات الصرافة حركة سعرية أمام الجنيه المصري مستقرة أيضاً، رغم أن تقلبات اسعار العملات اليوم أكثر وضوحاً من سعر الدولار أمام الجنيه، بسبب حركة اليورو أمام الدولار في أسواق العملات العالمية الرئيسية.

يشهد سعر الريال السعودي في مصر في البنوك وشركات الصرافة حالة من الاستقرار خلال الأسابيع الماضية، وترتبط حركته السعرية بحركة سعر الدولار أمام الجنيه، ويرجع ذلك إلى ارتباط كل من الجنيه والريال بشكل كامل بالدولار الأمريكي.

طرق التنبؤ بأسعار صرف العملات

  • تعادل القوة الشرائية

وربما كانت تعادل القوة الشرائية هي الطريقة الأكثر شعبية بسبب تلقينها في معظم الكتب المدرسية الاقتصادية، ويستند نهج التنبؤ بتعادل القوة الشرائية إلى القانون النظري لسعر واحد، الذي ينص على أن السلع المتماثلة في مختلف البلدان ينبغي أن تكون لها أسعار متطابقة.

  • القوة الاقتصادية النسبية

وكما قد يوحي الاسم، فإن نهج القوة الاقتصادية النسبية ينظر إلى قوة النمو الاقتصادي في مختلف البلدان من أجل التنبؤ باتجاه أسعار الصرف، ويستند الأساس المنطقي لهذا النهج إلى فكرة أن البيئة الاقتصادية القوية والنمو المرتفع المحتمل من المرجح أن يجتذبا استثمارات من المستثمرين الأجانب، ومن أجل شراء الاستثمارات في البلد المرغوب، سيتعين على المستثمر شراء عملة البلاد، مما يخلق طلباً متزايداً من شأنه أن يتسبب في ارتفاع قيمة العملة.

  • نماذج الاقتصاد القياسي 

وهناك طريقة أخرى شائعة تستخدم للتنبؤ بأسعار الصرف تتضمن جمع العوامل التي قد تؤثر على تحركات العملات وإنشاء نموذج يربط هذه المتغيرات بسعر الصرف، وتستند العوامل المستخدمة في نماذج الاقتصاد القياسي عادة إلى النظرية الاقتصادية، ولكن يمكن إضافة أي متغير إذا كان يعتقد أنه يؤثر تأثيرا كبيرا على سعر الصرف.

طالع أيضا ما هو الاقتصاد؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *